ما رأيك في خدمات الفهرس العربي الموحد؟

الخيارات
لقد تحول الحلم إلى حقيقة بتدشين الفهرس العربي الموحد فقد أحدث نقلة هائلة في مجال وظائف العمليات الفنية بالمكتبات ولذا تتجه انظار العرب إلى مركز الفهرس العربي الموحد لإنجاز أكبر حلم يراود المكتبات في الوطن العربي بتحويل المكتبات العربية إلى رقمية تتماشى والطفرة التكنولوجية التي تعيشها وتتأثر بها الأجيال الحالية وأجيال المستقبل ولا سبيل لذلك غلا بجهود الفهرس العربي الموحد المتميزة دوما.

الأستاذ الدكتور / منصور سرحان

مدير المكتبة الوطنية بمركز عيسى الثقافي بالبحرين

س العربي الموحد مثالا يحتذى به في تعزيز أواصر التعاون العربي المشترك ووضع مثالي مطبق على أرض الواقع وحقيقة منجزة وأمنية تحققت ونأمل أن تحذو كافة المؤسسات العربية الاقتصادية والاجتماعية والصحية والرياضية بمثل ما تم عمله في الفهرس العربي الموحد وخاصة عملية البحث العلمي التي تنقص الكثير من الدول العربية.

الأستاذة الدكتورة / حنان ملكاوي

رئيس مركز التميز بالأردن ونائب رئيس جامعة اليرموك الأردنية

المتابع لبدايات مشروع الفهرس العربي الموحد منذ تدشينه عام 2007 يجزم بأنه سيكون مشروع ناجح فكل المؤشرات كانت تصب في اتجاه النجاح فالتحضير له كان مدروسا ومخططا بعناية واستغرق وقتا وشارك فيه خبراء وعلماء مشهود لهم بالخبرة والكفاءة العلمية والمهنية الرفيعة. وهناك العديد من الإيجابيات المباشرة قد تحققت من خلال مشروع الفهرس العربي الموحد وأيضا إيجابيات غير مباشرة تمثل القيمة المضافة الحقيقية لمركز الفهرس على المستوى المعلوماتي العربي.

الأستاذ الدكتور / أحمد الميرغني

عميد المكتبات بجامعة الرباط الوطني بالسودان

  يمثل الفهرس العربي الموحد ظاهرة حضارية وحاجة ملحة تتطلع إليها المكتبات العربية بكل اشكالها وأنواعها حيث يمثل واجهة عربية واحدة جامعة لكل الفهارس العربية وأيضا يمثل الفهرس ينبوع معرفي وفكري يمتد ليشمل جميع أنواع واشكال مصادر المعلومات العربية، كما يعد أيضا بيئة تدريبية افتراضية وأداة موضوعية عملية تتيح الفرصة للتدريب عليها.

الأستاذ الدكتور / محمد الصقري

أستاذ ورئيس قسم دراسات المعلومات بجامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان