الاسيت ببليشر الاسيت ببليشر

تكنولوجيا القيمة المضافة بالمكتبات : فضاء الابتكار نموذجا

تكنولوجيا القيمة المضافة بالمكتبات : فضاء الابتكار نموذجا

يوليو - 2020 - 22

تلعب المكتبات منذ القرون الأولى وحتى الآن أدوارًا رئيسية في ضمان تنمية المجتمعات، بالإضافة إلى توفير مصادر المعلومات بكافة أشكالها المتنوعة، فقد تم النظر إلى المكتبات على أنها مؤسسات تعليمية رئيسية تسهل بناء الثروة الوطنية من خلال خلق وإدامة الوصول إلى المعلومات المهمة. وقد تم تحديد المكتبة وخاصة المكتبة العامة  كمركز لإنشاء المعرفة ومعالجتها ونشرها وتخزينها. فضلا عن أن لها دور  رئيس وحيوي تؤديه في التنمية، وكما ذكر مجلس تسجيل أخصائي المكتبات في نيجيريا (LRCN) في تقريره عن المكتبات العامة:

"إن الوصول إلى المعلومات هو حق أساسي يجب أن يمتلكه الناس من أجل التنمية البشرية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي المحرك لاقتصاد المعلومات، ويساهم بشكل مفيد في إدارة المعرفة والسماح بالاتصال السهل للمعلومات ؛ وتعزيز الوصول المتزايد إلىها وتعزيز استرجاع ونشر المعلومات بشكل أسرع"

وقد تم تصميم المكتبات في الأصل لخدمة المجتمع المحلي من خلال توفير أشياء لم يكن بإمكان الأفراد الوصول إليها أو لم يتمكنوا من جمعها بمفردهم، وفي الواقع  مع ظهور الإنترنت أصبحت معظم الموارد القائمة على الكتب في المكتبة الآن في متناول أطراف المجتمع ؛ لذلك  لكي تتمكن المكتبات العامة من تلبية احتياجات القرن الحادي والعشرين وتبقى ذات صلة يجب أن تستجيب بشكل صحيح للتقدم التكنولوجي والمفاهيم الناشئة في تقديم خدمات المعلومات.

واليوم عندما ننظر عن أعظم شَيء يحتاجه مستخدمو المكتبات وليس لديهم إمكانية الوصول إليه لم يعد مجرد الكتب والمجلات والإنترنت، فمع تزايد استخدام المستفيدون للأجهزة المحمولة كوسيلة للوصول إلى الإنترنت، فإن توفير الوصول الأساسي إلى الويب أصبح أقل أهمية في بعض المجتمعات، بل يحتاجون إلى البرامج والأجهزة التي لا يتمكنون من الوصول إليها في المنزل أو حتى في المدارس أو الجامعات ؛ لذا يجب أن تضع المكتبات في اعتبارها توفير تكنولوجيا "القيمة المضافة"  أي البرامج والأجهزة التي لا يتمكنون من الوصول إليها كالمعتاد، وأن هذه المعدات متاحة بطريقة تسهل الإبداع والتجريب والمشاركة. وتعتبر التقنيات الجديدة مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد، والقطع بالليزر،  والمسح الضوئي ثلاثي الأبعاد … إلخ  باهظة التكلفة بشكل عام بالنسبة لمعظم الأفراد، ولا يعرف الكثيرون كيفية استخدامها، وبالتالي  فإن الوقت الذي تستغرقه المكتبات هو إعادة التدريب كمساحات للجهات الصناعية لتوفير هذه الأدوات والتدريب للمجتمع من خلال توفير مساحة الابتكار أو الصنع في المكتبة    (Library makerspace) وتعرف بأنها عبارة عن منطقة  و / أو خدمة توفر للمستفيدين فرصة لإنشاء مواد فكرية ومادية باستخدام موارد مثل أجهزة الكمبيوتر والطابعات ثلاثية الأبعاد، وأدوات التقاط الصوت والفيديو وتحريره، وأدوات تقليدية لوازم الفنون والحرف. والهدف من Library makerspace هو السماح للمستفيدين بالتعلم من خلال التجربة المباشرة ومن بعضهم البعض. كما تهدف إلى توسيع خدمات المكتبات من خلال تقديم أدوات وتقنيات ومساحات لإنشاء المحتوى،  وتعزيز المشاركة المجتمعية، و تشجيع التعلم التشاركي، فضلا عن تحويل مفهوم المكتبة التقليدي من مستهلك إلى منتج. وتجدر الإشارة إلى أن مساحات الابتكار الخاصة  داخل المكتبة قد لا تتطلب وجود مساحات محددة ؛ فيمكن تعديل مساحة موجودة مسبقًا لتتناسب مع احتياجات المشاركين بشكل أفضل.

 

نماذج لبعض المكتبات التي قامت بتطبيق مساحة الابتكار داخل المكتبة

1.  مكتبات Guldborgsund

افتتحت مكتبات Guldborgsund في الدنمارك مؤخرًا  FabLab فهو "مختبر التصنيع" أي بمثابة ورشة عمل تمكن المستفيدين من تصنيع أفكارهم في كائنات مادية باستخدام الآلات المتاحة. وفي الوقت نفسه يعتبر FabLab المكان الذي يشارك فيه المستفيدون معارفهم وأفكارهم مع بعضهم البعض.

 

مختبر التصنيع في مكتباتGuldborgsund  

2.   مكتبة ولاية كوينزلان

يتضمن بالمكتبة مختبر التصنيع ويحتوي على مساحة إبداعية مع مجموعة من الموارد من أجل إضفاء الحيوية على الرؤية الإبداعية للمستفيدين، فهو عبارة عن مساحة ابتكارية للمكتبة للوصول المفتوح إلى المعدات والأدوات المتاحة لأي شخص لديه فكرة إبداعية تتطلب وجود قطع ليزر أو محطة لحام أو طابعة ثلاثية الأبعاد أو ماكينة خياطة أو موجه ماكينات التحكم الرقمى CNC.

 

مختبر التصنيع بمكتبة  ولاية كوينزلان

3. مكتبة كامبردج العامة

مكتبة كامبردج العامة ستوفر مساحة التصنيع مزودة بأدوات التصنيع الرقمية والتقليدية، واستوديوهات تسجيل الوسائط المتعددة لإنشاء محتوى صوتي وفيديو، ومختبر واقع ممتد لتجربة الواقع الافتراضي والبديل وتجربته. وتتمثل مهمة المساحة في توفير فرص تعلم عملية ومجانية لمجتمع كامبردج، وموارد للمشاريع الشخصية، والعمل كمركز لتبادل المهارات والتعاون الإبداعي. البناء قيد التنفيذ اعتبارًا من 5 يونيو 2019 وستفتح الخلية للجمهور بحلول في عام 2020.

 

المصادر

  1. الصالحي،  سهى بنت علي . فضاء الابتكار MAKER SPACE مفهومه ومبررات استخدامه في التعليم. استرجعت 1/6/2020. من  http://learning-otb.com/index.php/tools-concept1/815-maker-space

 

2. 4 important spaces every modern library should have. Retrieved 1/6/2020 . from

https://princh.com/4-critical-spaces-every-modern-library-must-have/#.Xr_F2WgzbIU

3. THE HIVE. Retrieved 1/6/2020 . from https://www.cambridgema.gov/Departments/cambridgepubliclibrary/steaminitiative/hive

 

4. Fabrication Lab equipment. Retrieved 1/6/2020 . from https://www.slq.qld.gov.au/fabrication-lab-equipment

5. The edge : about . Retrieved 1/6/2020 . from http://edgeqld.org.au/about/

6. MakerSpaces: new tradition in context. Retrieved 1/6/2020 . from https://www.ifla.org/node/9625

 

7. J. A. Aiyeblehin, I. D. Onyam, & C. C. Akpom. Creating Makerspaces in Nigerian Public Libraries as a Strategy for Attaining National Integration and Development. International Journal of Knowledge Content Development & Technology Vol.8, No.4 (December, 2018). Retrieved 1/6/2020 . from http://ijkcdt.net/xml/17761/17761.pdf

 

8. International Federation of Library Associations and Institutions (IFLA). Toolkit: Libraries and implementation of the UN 2030 Agenda. Libraries and implementation of the UN 2030 Agenda. Retrieved 1/6/2020. from https://www.ifla.org/files/assets/hq/topics/libraries-development/documents/libraries-un-2030-agenda-toolkit.pdf