الممارسات الفنية للفهرس العربي الموحد حول قواعد وام (1)

 

الممارسات الفنية للفهرس العربي الموحد حول قواعد وام (1)
 

تسجيل الألقاب في بيان المسئولية

تقوم فلسفة قواعد وام على عرض للقواعد والتطبيقات الفعلية لوصف أوعية المعلومات، وقد فرضت قواعد وام بعض المبادئ التي ينبغي الالتزام بها في التطبيق، ومن ضمن تلك المبادئ وضع سياسات وممارسات فنية على بعض القواعد، وتتضمن هذه السياسة إقرار بالعديد من التفضيلات والبدائل والخيارات التي تراها ضمن ما أتيح من إرشادات وتعليمات تسمح بتطبيق إجراء قاعدة معينة لضمان عملية التوحيد، وفيما يلي نستعرض سلسلة متتالية من الممارسات الفنية للفهرس العربي الموحد، وإقرار للسياسات الخاصة بها في العمل الفني وتطبيقه لقواعد وام.

تسجيل الألقاب في بيان المسئولية

يعتبر تسجيل بيان المسئولية من الأمور الهامة في الوصف الببليوجرافي لموارد المعلومات ؛ حيث يتم الوصف المرتبط بالأشخاص المسئولين عن المحتوى الفكري، أو الفني للمادة، أو بالهيئات التي انبثق عنها محتوى المادة، أو بالأشخاص، أو الهيئات المسئولة عن أداء محتوى المادة. وكان من ضمن عملية الوصف في قواعد الفهرسة الأنجلو الأمريكية اقتصاره فقط على تسجيل أسماء الأشخاص والهيئات والعائلات دون ذكر للألقاب المصاحبة ويمكن ذكرها فقط في بعض الحالات مثل تحديد ذاتية الشخص، أو كانت هذه الألقاب ضرورية من الناحية اللغوية أو كان الحذف سيترك اسم الشخص أو اللقب بمفرده (1.1 و7)، أما التوجهات لقواعد الوصف الجديدة (RDA) فقد اتجهت حول نسخ كل ما يتعلق ببيان المسئولية، وما يصاحبه من ألقاب خاصة به، وهذا يعمل على تعزيز عملية الوصف، ويظهر جليا هذا الموضوع عند وصف كتب التراث العربية القديمة، وخاصة الكتب ذات الطابع الإسلامي ؛ حيث تتميز هذه الكتب بالإسهاب الشديد في وصف الألقاب مثل رتب الجيش والسلطان وكذلك أرباب الوظائف لها نصيب في موضوع الألقاب فمن ألقاب السلطان : الخليفة، الملك، الأمير، الإمام، وهناك ألقاب أرباب الأقلام منها القاضي، المحتسب، والكاتب وصاحب المظالم ومن الألقاب ما ينم على التعظيم كشيخ الإسلام.

ونجد على النظير الآخر في الكتب الحديثة أو الكتب الغربية انتشار الألقاب الحديثة مثل مصطلح الدكتور، أو الأستاذ المساعد، أو المشارك أو الأستاذ الدكتور، برفيسور وغيرها من المصطلحات والألقاب التي تحل محل الشيخ أو الأستاذ أو القاضي والتي كانت تعبر عن السمت الإسلامي .

ومن هذا المنطلق سيقوم الفهرس العربي الموحد بتسجيل كل ما يورد من ألقاب مصاحبة في بيانات المسئولية من المكتبات الأعضاء،  كما نهيب المكتبات الأعضاء بالمشاركة في تزويدنا بتلك البيانات التي تعمل على الوصف الدقيق للمورد المعلوماتي .

 

أمثلة تطبيقية من بوابة الفهرس العربي الموحد

 

 

 

 

 

 

 



No comments yet. Be the first.